كشاف قطر تدشن مشروعها البيئي ( من أجل بيئة مستدامة )

محمد اليزيدي – ملتقى الكشافة - دشنت جمعية الكشافة والمرشدات القطرية مشروعها البيئي ( من أجل بيئة مستدامة ) للمشاركة في تفعيل الهدف الإنمائي السابع للأمم المتحدة الذي وقعت عليه 192 دولة وما لا يقل عن 23 منظمة دولية في سبتمبر 2000 م بهدف الزام الدول الاعضاء في منظمة الأمم المتحدة بمكافحة الفقر والجوع والأمراض والأمية والتمييز ضد المرأة .

 ويهدف المشروع إلى تفعيل الشراكة المجتمعية في الاستدامة البيئية وإدخال برامج التوعية البيئية لإنشاء جيل واع وإدماج مبادئ التنمية المستدامة في البرامج الكشفية والإرشادية .

 وتأتي مشاركة الجمعية في هذا المشروع بناء على قرار الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة لدعوة الجمعيات الاعضاء للمشاركة في هذا المشروع الانمائي وضرورة نشر التوعية بقضايا البيئة .

 وقال المفوض العام للجمعية السيد عبدالله محمود عبدالله ان الجمعية وفي استراتيجيتها الكشفية والإرشادية تعمل جاهدة على نشر التوعية البيئية من خلال برامجها وأنشطتها الموجهه للفتية والفتيات بهدف غرس القيم والمبادئ البيئية في نفوسهم لإكسابهم الاتجاهات الايجابية تجاه قضايا البيئة .

 وأكد على التزام الجمعية بقررات وتوصيات الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة القاضية بتفعيل الاهداف الانمائية للألفية من خلال تدشين الهدف الانمائي السابع نحو بيئة مستدامة يعقبها تدشين مشاريع أخرى مستقبلا .

 من جانبها قالت السيدة عائشة الكعبي مسئولة قسم المرشدات في الجمعية اننا نعمل على تفعيل البرامج العالمية وتنفيذ توصيات الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة تعزيزا لدور دولة قطر الفاعل والنشط والمشارك في جميع المناسبات الارشادية العالمية .

 وعبرت عن رضاها التام على هذا المشروع الذي ينطلق بالجمعية نحو العالمية ويسهم في تعريف العالم بالدور الكبير الذي تلعبه الحركة الارشادية القطرية في مجتمعها ويسهم في تعزيز الشراكة المجتمعية ويحقق التكامل الذي ننشده .

 من جانب آخر قالت الفاضلة سناء بوكشيشة أخصائية الانشطة الكشفية والإرشادية ان المشروع يمر بعدة مراحل ويستمر لمدة عام بدأت بمرحلة الاعداد التي شملت التواصل مع الجهات المتعاونة والتنسيق معها وإصدار المطويات التعريفية بالمشروع وإطلاق موقع الكتروني وصفحة على الفيس بوك وإصدار الجواز البيئي تلاها مرحلة تدشين المشروع في حديقة دحل الحمام .

 وأضافت ان التدشين الذي انطلق بمشاركة كبيرة من المدارس المستقلة والجاليات ومركز الشفلح لذوي الاحتياجات الخاصة ومجمع التربية السمعية وعددا من الجهات المتعاونة اعطى بعدا إنسانيا لهذا المشروع الذي يعكس الرغبة في تفعيل الانشطة والبرامج التوعوية والدعوة الى اصدار التشريعات وسن القوانين وتوجيه كافة الجهود للحفاظ على البيئة .

 وقد بدا حفل التدشين بترديد النشيد الوطني تلاه كلمة مسئولة المرشدات ثم عرض فلم وثائقي ( علاقة الانسان بالغابات ) وأخيرا نبذه عن المشروع ( اهدافه – خطوات المشروع – الفئات المستهدفة ) قدمتها سناء بوكشيشة .

 وبدورها قالت السيدة وضحى الخيارين إخصائية التربية الكشفية والإرشادية ان برنامج التدشين شمل إقامة العديد من الورش مثل ورشة زينتي من بيئتي لصنع تاج من خامات البيئية قدمتها قائدة فرقة برزان الاعدادية سلافة مبارك وورشة تزيين الاقلام قدمتها وضحة العذبة قائدة فرقة الوكرة الاعدادية إضافة الى ورشة لوحتي الفنية شملت ورشة بيئية قدمتها مرشدات مركز الشفلح والركن الفني قدمها المركز الثقافي للطفولة وورشة حديقة الارانب قدمتها القائدة نوره محمد قائدة فرقة قطر الاعدادية وورشة نقل الإثر قدمتها القائدة نورة الفيصل .

 وأشادت السيدة ليلى العشار اخصائية التربية الكشفية والإرشادية بمشاركة الجهات المتعاونة في تدشين المشروع مقدمة الشكر لإدارة حديقة دحل الحمام التي استضافت حفل التدشين والمركز الثقافي للطفولة على تقديمه عدة فقرات منها المكتبة المتنقلة ( الوان ) – الراوي – الركن الأدبي ووزارة البيئة التي نفذت برنامج مشتل المحبة لزراعة العديد من الشتلات ومركز اصدقاء البيئة الذي نفذ ورشة تحنيط الحشرات قدمها المهندس خالد مارديني وإدارة الضمان الاجتماعي لتنفيذه ورشة تدوير نفايات البيئة قدمتها الهام اليافعي وواحة الأحياء التي عرفت المرشدات بالعديد من الحيوانات البرية والبحرية .

 وقد شارك في هذه الفعالية 150 مرشدة من فرق مرشدات مركز الشفلح لذوي الاحتياجات الخاصة – مجمع التربية السمعية – المدرسة المصرية للغات – المدرسة الاردنية – مدرسة قطر الاعدادية المستقلة للبنات – مدرسة الوكرة الاعدادية المستقلة للبنات ومدرسة برزان الاعدادية المستقلة للبنات .

اضف رد

Translate »
Menu Title
%d مدونون معجبون بهذه: